نادي الخواطر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة
المنتدي

نادي الخواطر

منتديات نادي الخواطر
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 فى رحاب آيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed Refaat



عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 17/04/2016

مُساهمةموضوع: فى رحاب آيه   الثلاثاء أبريل 19, 2016 5:51 pm

في قوله تعالى: {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ} [الحديد:16].

ثمّ أتبعَها مباشرةً بقوله: {اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} [الحديد:17]

والمُتأمِّل لأوّل وهلة، يَستظهِر ألا مُناسبة ولا مُجانسة بين الآيتين..!

حيث ذكر في الآية الأولى: قسوة القلوب وموتها، ثم أتبعَه في الآية التي تَليها: بالحديث عن الأرض المَيتة وإحيائها..!

فالظاهر ألا مُناسبة بين: قسوة القلب، وإحياء الأرض ..!

ولكن على الحقيقة: ففي تَوالي هاتين الآيتين، نُكتةٌ بديعة، ومُناسبةٌ لطيفة..!

يُجليها ابن كثير رحمه الله، في تفسيره، فيقول: "ففي ذِكره تعالى لهذه الآية، بعد التي قبلها: تنبيهٌ على أنه تعالى كما يُحيي الأرض بعد موتها.. كذلك يلين القلوبَ بالإيمان بعد قسوتها من الذنوب والمعاصي، والله المُؤمِّل المَسؤول أن يفعل بنا ذلك، إنه جَوادٌ كريم".

قلتُ:
فيَا مَن قسَت قلوبُكم بعد لِينها، وماتَت بعد حياتها؛ اعلموا أن الذي أحيا الأرضَ بعد موتها؛ قادرٌ على أن يُحيي قلوبَكم المَيتةَ كذلك.. فأبشِروا واعْمَلوا!

فاللَّهم أحْيِ قلوبنَا، وجدّد الإيمانَ فيها، ولا تحرمنا رضاكَ وتقواك..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فى رحاب آيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي الخواطر :: المنتديات الأسلاميه :: نفحات قرآنية-
انتقل الى: